Posted On Jul 17, 2017

 

       التقى سعادة الدكتور هلال بن علي السبتي، الرئيس التنفيذي للمجلس العماني للاختصاصات الطبية بكلٍ من الدكتور عبداللطيف الخال، الرئيس التنفيذي لمدينة حمد الطبية بدولة قطر، والدكتور كمال بدر، من الجامعة الأمريكية في بيروت. وذلك يوم الخميس الموافق السادس من يونيو  2017 في مقر المجلس بالعذيبة. ويأتي هذا اللقاء من أجل التشاور في مجال إعداد وتنظيم الامتحانات للتخصصات الطبية.

 

   كما تأتي هذه الزيارة إنطلاقا لما يوليه المجلس من رعاية لمد أواصر التعاون المشترك مع مختلف الجهات المعنية بالتنظيم والتعليم الطبي المتقدم، حيث ناقش سعادته أهمية التعاون المشترك لما فيه مصلحة المؤسسات، وتبادل الخبرات، وما يمكن أن تضيفه من تنوع في الخبرات، وما يمكن أن تحققه الاتفاقيات الدولية من مساهمة فعالة لتطوير التدريب الطبي المتقدم، كما يتيح أيضا فرصة التعرف على آخر المستجدات في عالم الطب.

 

وناقش المشاركون في الاجتماع مجالات إعداد وتنظيم الامتحانات للتخصصات الطبية. حيث تعرفوا على مركز الامتحانات القياسية بالمجلس، والذي يوفر الكثير من الاختبارات الدولية ويعد مركز الامتحانات القياسية (برومترك) التابع للمجلس العماني للاختصاصات الطبية أول مركز للاختبارات القياسية الدولية في السلطنة المتخصص في إدارة الامتحانات الطبية حيث يهدف إلى تحسين آلية إدارة الاختبارات التي تقدم للأطباء المقيمين في جميع البرامج التدريبية الطبية في المجلس، والاطباء الممارسين للمهن الطبية في مختلف المؤسسات الصحية بالسلطنة، بالإضافة إلى توفير الكثير من الاختبارات في فروع علمية أخرى. كما يوفر المركز أيضا على لكثير من الممتحنين عناء السفر إلى الخارج من أجل إجراء الاختبارات الدولية.

كما أن المجلس يُعنى بتقييم الأطباء بشكل يماثل ما هو موجود في الدول المتقدمة وذلك من خلال الاستعانة بنماذج للاختبارات الدولية، أو التعاون مع دول أخرى لاختبار الأطباء العمانيين. أيضا يعني عناية كبيرة بإيفاد الأطباء العمانيين إلى الخارج، وذلك بالاتفاق مع مؤسسات دولية في المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، وكندا وسنغافورة، والهند، وغيرها.

 

وبعد اللقاء تجول الوفدان في مركز المحاكاة الطبي، التابع للمجلس العماني للاختصاصات الطبية، وهو أول مركز محاكاة في السلطنة يعتمد على تقديم تدريب محاكاة الواقع من خلال توفير برامج الكترونية ودمى آلية مخصصة وغرف عمليات بكافة مستلزماتها الطبية ويوجد بمركز المحاكاة الطبي (مختبر طبي تفاعلي) يستخدم تقنية المحاكاة في التدريب على العمليات الجراحية وتطبيقات طبية أخرى. 

 

   ويتيح للطبيب التعامل والتدرب عليها مرارا وتكرارا بشكل آمن، ويضمن للطبيب أيضا الحصول على منهج تدريبي منتظم يحاكي كل الحالات المرضية التي من الممكن أن يتعرض لها الطبيب أثناء ممارسته لمهنة الطب في المستشفيات.

 

  ويأتي إنشاء المركز أيضا ليُتيح للأطباء المقيمين بيئة مناسبة للتدريب على العمليات الخطرة والحساسة في جسم المريض. والتعامل مع الحالات الطارئة التي تتطلب الكثير من الحذر وسرعة التصرف والدقة وروح الفريق الواحد.

    ويستضيف المركز على مدار العام خبراء دوليون وأطباء متخصصون، كما يرتبط مع مؤسسات وجمعيات طبية وصحية عالمية مثل جمعية القلب الأمريكية وجمعية الجراحين الملكية في المملكة المتحدة. هذا، ويقدم مركز المحاكاة الطبي خدماته لجميع الأطباء في السلطنة عن طريق الدورات وحلقات العمل التي ينظمها حيث لا يشترط الانتساب للمجلس من أجل الاشتراك في هذه الدورات .

 

   علما بأن مركز المحاكاة الطبي افتتح رسميا في العاشر من يناير 2011م ليكون رافدا مهما للمجلس العماني للاختصاصات الطبية في أدائه لمهمته التدريبية والأكاديمية في المجال الطبي التخصصي. ويوفر المركز، الذي حصل على جائزة جريدة "الرؤية الاقتصادية" كأفضل مشروع حكومي في عام 2012م، فرصاً تدريبية عملية للأطباء المتخصصين داخل السلطنة تكون أقرب ما يكون إلى الواقع الذي يعيشونه في حياتهم المهنية، مما يؤهلهم للتعامل بكفاءة مع الاحتياجات المتجددة الناتجة عن التطور في أساليب وتقنيات الرعاية الطبية.

 علما بأن المجلس العماني للاختصاصات الطبية يرتبط باتفاقيات دولية مع مؤسسات متقدمة في التطوير والتدريب الطبي المتقدم وإيفاد الأطباء، وذلك بهدف رفع كفاءة الطبيب العماني. كما يراعي المجلس كل ما من شأنه رفع مستوى الأطباء وتقيمهم بشكل يضاهي ما هو موجود في الدول المتقدمة طبيا.