Posted On Jul 17, 2017

 

استكمل المجلس العماني للاختصاصات الطبية  عقد امتحانات نهاية السنة الأكاديمية 2016 -2017 م للمجموعة الثانية التي تضم تسعة برامج تدريبية تخصصية شملت طب التخدير وطب الأطفال وطب الأمراض الجلدية و الأشعة، والصحة النفسية والطب السلوكي، والجراحة العامة وجراحة العظام وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة العيون لعدد 224 طبيبا مقيما وذلك يوم الجمعة 21 من يوليو 2017م بجامعة السلطان قابوس .

 

و كان المجلس قد عقد امتحان نهاية السنة الأكاديمية 2016-2017 للمجموعة الأولى التي ضمت ثمانية برامج طبية تخصصية  لعدد 189 طبيبا مقيما بداية الشهر الجاري الثامن من يوليو 2017 م.

 

ويعتزم المجلس العماني للاختصاصات الطبية إعلان نتائج هذه الامتحانات بتاريخ 27 من يوليو  2017 بعد أن يتم دراسة وتحليل النتائج بشكل مفصل ودقيق على أن يمنح الأطباء المقيمين فرصة أخرى في حالة عدم اجتياز الامتحان و ذلك بإجراء امتحان آخر بتاريخ 19 أغسطس القادم 2017م .

 

 

ويعتبر امتحان نهاية السنة الأكاديمية هو أحد وسائل التقييم التي يعتمدها المجلس لاختبار قدرات الأطباء وترقيتهم من مستوى لآخر، و أعد المجلس العماني ممثلا  بدائرة الامتحانات والشهادات و اللجان التعليمية أسئلة الامتحانات ومراجعتها وتقييمها واعتمادها وتحديد درجة النجاح لكل ورقة امتحانية خاصة بمستوى تدريبي معين، وهذه هي السنة الثانية التي تُعد فيها هذه الامتحانات محلياً ووفقا لمعايير عالية ومنهجية معتمدة.

 

 ومجموع الأسئلة التي تم  إعدادها واستخدامها للامتحانات قارب 3500 سؤال، تضاف رصيدا لبنك الأسئلة بالمجلس.  وتشمل كل ورقة امتحانية على 100 سؤال موضوعي تقيس من خلالها مهارات مختلفة لدى الطبيب وتعكس الجوانب العلمية النظرية والعملية للتخصص.

  كما يأتي إعداد الامتحانات محليا في إطار خطة منهجية لإعداد جميع امتحانات البرامج التدريبية التخصصية في المجلس وصولا إلى حصول الطبيب على شهادة الاختصاص.

 وتعكف دائرة الامتحانات حاليا على وضع برنامج متكامل لإعداد سياسة الامتحانات ونظامها، ويأتي ذلك استعدادا لوضع امتحانات التراخيص الخاصة بالمهن الصحية المختلفة كالتمريض والمختبرات والأشعة وغيرها وبما يتماشى مع مسؤوليات المجلس المنوطة له حسب أحكام المرسوم السلطاني رقم (93/2011)، القاضي بتعديل بعض أحكام المرسوم السلطاني رقم (31/2006) ونظام المجلس العماني للاختصاصات الطبية المرفق به.

 

وضمن هذا البرنامج المتكامل لإعداد الامتحانات تم إدخال نظام إلكتروني لوضع الامتحانات ومراجعتها. 

 

  وكذلك تنظيم حلقات عمل تدريبية لواضعي الامتحانات ومراجعيها وذلك بإشراف خبير في علم النفس التربوي من كلية التربية في جامعة السلطان قابوس.

 

وقامت الدائرة بعمل استبيان مباشر عن امتحان نهاية السنة الأكاديمية لقياس بعض المؤشرات المهمة الخاصة بالامتحان حيث أشارت بأن تعليمات الامتحان ومناسبته لمستواهم ومنهجهم ووقته كانت مناسبة بصفة عامة ، كما اعتبر أكثر الممتحنين أن الامتحان كان ذو لغة مناسبة ومتوازنا بين الجانبين العملي والنظري. وهذه الدلالات ستكون معيارا للتطوير المستقبلي والتحليل الأمثل للامتحان ونتائجه